شركاؤنا

شركاؤنا


أذرعة ساعد

أذرعة ساعد


من خلال الشراكة بين القطاعين الخاص والعام ومع وزارة الصحة والمبادرات في المدارس والجامعات ،و أماكن العمل ،والعيادات الخاصة. تبنت ساعد تثقيف المجتمع من خلال طرح موضوعات مثل تناول الطعام الصحي ،وممارسة النشاط البدني ،والوقاية من التدخين , وغيرها. ساعد تعمل على زيادة وعي الناسب بالحياة الصحية والتأثير عليهم لتغيير مواقفهم وعاداتهم من خلال خطوات عملية والتشجيع الإيجابي.

تمكين المرأه اقتصاديا ضروري لتحقيق الأهداف التطويرية الأوسع نطاقا مثل النمو الاقتصادي ،والحد من الفقر ،والصحة ،والتعليم. مهمة ساعد هي تعليم وتمكين المرأة بالمهارات والثقة اللازمة لدخول سوق العمل ، والحفاظ على نمط حياة صحي.
نحن نؤمن بأن الفن والثقافة هما جزء ضروري من تمكين المجتمعات المحلية في التعبير عن نفسها. ساعد تعمل على دعم مبادرات فنية اجتماعية ملهمة ومتنوعة من خلال الشراكة مع الشغوفين بالفن  والمؤسسات الفنية .
موظفينا هم ثروتنا الأكثر أهمية. ولذلك نحن نلتزم بتوظيف من لديهم الكفاءات العالية والأخلاق الحسنة والمبادئ. من خلال إدراك الالتزام بالعدل والممارسات الفعالة التي لها علاقة بمكان العمل ،والموازنة بين العمل والحياة ،والصحة والسلامة ،وتدريب وتطوير الموظفين والذي هو ضروري لاستمرارية العمل التجاري. نحن نهدف إلى تعزيز ممارسات صحية في العمل ،وتحسين الآداء، وحماية المجتمعات ،وتشجيع الموظفين على تحمل مسؤولية صحتهم وسلامتهم.
هذا الذراع يمثل يد العون بمعنى الاهتمام بمد يد العون في الحالات الطارئة من خلال التركيز على أي مشاريع تقدم المساعدة للمحتاجين في المجتمعات المحلية والعالمية و الناجين من الكوارث الطبيعية ،واللاجئين من خلال تزويدهم بضروريات الحياة الأساسية.